الصورة مقلوبة

  • عندما يدق جرس بابك ذات مساء متسائلا عن اسم جارك الملاصق لك وتجيبه بـ (لا أدري )

    أغلق بابك وأعلم أن الصورة التي بين يديك مقلوبة !

    *.*.*.*.*
    وعندما تذهب لأخذ ابنك من مدرسته أثناء الدوام الرسمي له وتفاجئ الجميع بأنك لا تعلم في أي صف هو !

    فاعلم أن الصورة ما زالت مقلوبة معك !

    *.*.*.*.*

    وعندما تمر بأحدهم كل يوم ، وتراه كل يوم ، وتألفه ويألفك , ويكاد كتفك يضرب بكتفه وخطاك تعثر خطاه ولا تنبت شفاك او شفاه بالسلام عليكم :

    فأعلم يقينا .. أن الصورة باتت مقلوبة !

    *.*.*.*.*

    وعندما تفتش وسط وبين جهازك( الجوال) وتكتشف ان آخر مكالمة أجريتها لأقرب صديق أو قريب هي قبل أسبوع أو أكثر ...

    فاعلم ان الصورة ما زالت مقلوبة !

    *.*.*.*.*

    وعندما تتحول علاقاتنا المنزلية الى مجرد مسجات نرسلها لبعضنا من خلف أبواب غرفنا الموصدة ,,,

    فاعلموا ان الصورة مقلوبة !

    *.*.*.*.*

    وعندما تفتقدنا موائدنا التي كان يجدر بها أن تجمعنا ثلاث مرات في اليوم , ليتناقص العدد الى مرة واحدة ..

    فاعلموا ان الصورة مقلوبة !

    *.*.*.*.*

    وعندما يسيطر الانتقام على علاقاتنا الاجتماعية فنجامل بحضورنا للمناسبات من يجاملنا بالحضور ، ونتجاهل من تجاهلنا لا لشي إلا لنرد لهم (الصاع صاعين) !!!

    فاعلموا أن الصورة مقلوبة !

    *.*.*.*.*

    وعندما تكتب منددا بمن انعزلوا عن التواصل الاجتماعي وتكون انت أول المقصرين اجتماعيا ، وانك بذلك لا تنقد الا نفسك

    فاعلم أن الصورة مقلوبة وانك من يجب أن يبدأ بتعديلها

    *.*.*.*.*

    وعندما تتعنت الاراء ، ويظن كلا الطرفين بانه الصح ولا صحيح بعده ، ويفرد كل ذي عضلة عضلته على الاخر، ويستعرض كل منهما هيمنته ، ويفسد الاختلاف للحب وللود آلاف القضايا !

    فاعلم بأن كلاهما يمسك بصورة مقلوبة !

    *.*.*.*.*

    وعندما تشغل منصبا تربويا يحتم عليك ان تنادي بضرورة تربية الأبناء التربية الدينية الحسنة وتعويدهم على العادات والأخلاقيات السليمة ، وأبنائك في البيت يعاونون من عقدا نفسية بسبب سوء تربيتك لهم !

    فاعلم تماما أنك لا تملك الا صورة مقلوبة !

    *.*.*.*.*

    وعندما تكتب ، وتكتب لا لشي الا لغاية ونية سيئة تخفيها ، متناسيا أنك ستحاسب عليها يوما وستسائل عليها يوما

    فكن على يقين ..بأنك تمسك بصورة مقلوبة !!!!

No Stickers to Show

X